غدًا جلسة المحكمة الخاصة بالأسير أحمد مناصرة

نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

من المقرر أن تعقد سلطات الاحتلال الصهيوني يوم غدٍ الأربعاء، جلسة المحكمة الخاصة بقضية الأسير أحمد مناصرة.

وتأتي جلسة محاكمة الأسير مناصرة بالتزامن مع انطلاق حملة دعم وإسناد له للمطالبة بالإفراج الفوريّ عنه.

جديرٌ بالذكر أنه في تاريخ 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، تعرض أحمد وابن عمه حسن الذي استشهد في ذلك اليوم بعد إطلاق النار عليه وأحمد، لعملية تنكيل وحشية من قبل المستوطنين، وفي حينه نشرت فيديوهات لمشاهد قاسية له كان ملقى على الأرض ويصرخ وهو ومصاب، ويحاول جنود الاحتلال تثبيته على الأرض والتنكيل به، وتحولت قضيته إلى قضية عالمية.

وشكّل هذا اليوم نقطة تحول في حياة أحمد، بعد اعتقاله وتعرضه لتحقيق وتعذيب جسديّ ونفسيّ حتّى خلال تلاقيه العلاج في المستشفى، ونتيجة ذلك أصيب بكسر في الجمجمة، وأعراض صحية خطيرة.

لاحًقا أصدرت محكمة الاحتلال بعد عدة جلسات حُكمًا بالسّجن الفعلي بحقّ أحمد لمدة 12 عامًا وتعويض بقيمة 180 ألف شيقل، جرى تخفيض الحكم لمدة تسع سنوات ونصف عام 2017.

قبل نقله إلى السجون احتجزته سلطات الاحتلال لمدة عامين في مؤسسة خاصّة بالأحداث في ظروف صعبة وقاسية، ولاحقًا نقل إلى سجن مجدو بعد أن تجاوز عمر الـ14 عامًا.

ويواجه أحمد ظروفًا صحية ونفسية صعبة وخطيرة في العزل الإنفراديّ في سجن “ايشل بئر السبع”، وستكون جسلة المحكمة غدًا محاولة جديدة لإنقاذه حتى يعود إلى أحضان عائلته ويتلقى الرعاية والعلاج المناسب.

وعلى ذلك انطلقت حملة دعم وإسناد للأسير أحمد مناصرة للمطالبة بالإفراج الفوريّ عنه لعل هذه القضية بما فيها من جهود تبذل مؤخرًا أن تكون باب أمل للعديد من الأسرى الذين يواجهون ذات المصير.

شارك المقال
متابعة
محرر في صحيفة نداء الوطن