الوحدة الشعبية يشارك في المؤتمر الخامس لحزب الشعوب الديمقراطي التركي

نداء الوطن لـ نداء الوطن
3 دقيقة وقت القراءة

شارك الرفيق عماد المالحي عضو المكتب السياسي، في المؤتمر الخامس لحزب الشعوب الديمقراطي التركي والذي عقد في أنقره يوم الأحد 3/7/2022، ممثلًا عن حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني.

وشارك في المؤتمر وفود من الأردن، وفلسطين، ولبنان، والمغرب، وتونس، والجزائر، والعراق، ووفود من الاتحاد الأوربي.

وقد افتتح المؤتمر بحضور عشرات الآلاف من أنصار حزب الشعوب الديمقراطي.

وأعلنت الأحزاب العربية المشاركة في المؤتمر تضامنها مع حزب الشعوب الديمقراطي، وأعلنت رفضها للتضييق الذي يمارس عليهم، تحديدًا في محاولة حل الحزب والاعتقالات التي وصلت الى آلاف النشطاء في صفوف الحزب، من قبل حكومة أردوغان، تم ذلك عبر بيان ألقى في افتتاحية أعمال المؤتمر، وقام بإلقائه الرفيق حنا غريب الأمين العام للحزب الشيوعي اللبناني.

حنا غريب امين عام الشيوعي اللبناني
حنا غريب امين عام الشيوعي اللبناني

وقدم الرفيق عماد المالحي عضو المكتب السياسي درعًا باسم الحزب لرئيسة ورئيس حزب الشعوب الديمقراطي.

وألقى الرفيق كلمة في الحفل الذي أقامه حزب الشعوب للوفود، وجه فيها تحية الأمين العام وعموم كوادر حزب الوحدة الشعبية، لحزب الشعوب الديمقراطي، متمنيًا أن يحقق هذا الحزب تطلعاته وأهدافه وتحديدًا حقه بممارسة دوره بحرية، وإعلان رفضنا عن أي ممارسات ضد القوى الديمقراطية، مطالبًا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين أينما كانوا.

وأكد الرفيق عماد المالحي على أهمية وحدة قوى اليسار، لاسيما في هذه الظروف التي تقوم بها الإدارة وحليفها الكيان الصهيوني بالتغول على حقوق الشعوب ومحاولة قطع الطريق على الشعوب المضطهدة لمنعها من التحرر من الاستعمار والانفكاك عن التبعية له، وحقه في تقرير مصيره ومقاومة كل من ينتهك ذلك الحق أو يستعمر ويستغل مقدرات

وطالب المالحي بأن قضايا الحرية لا تتجزأ، مطالبًا بدعم نضال الشعب الفلسطيني الذي يقاوم أبنائه عدو احلالي اقتلاعي استيطاني، يعمل على شطب هويته ويعتقل الآلاف من قياداته.

كما طالب بإدانة واضحة لمحاولة النظام التركي الذي له أطماع في سوريا ويعمل على تقسيمها عبر إقامة منطقة عازلة في الأراضي السورية.

وحث المالحي الحضور على العمل على ترابط المسارات والتصدي لكل اشكال الاضطهاد القومي والطبقي، وإعلان انحيازها للعمال والكادحين وللشعوب المناضلة من أجل نيل كامل حقوها من نير الاستعمار.

ووجه التحية باسم الحضور لأرواح الشهداء والحركة الاسيرة في سجون الاحتلال الصهيونية، ولمعتقلي حزب الشعوب الديمقراطي.  

وقامت الأحزاب العربية المشاركة بإعلان تضامنها ودعمها لحزب النهج الديمقراطي “المغرب” وحقه بعقد مؤتمره.

شارك المقال
متابعة
محرر في صحيفة نداء الوطن