fbpx
أبحاث وترجمات

ترجمة: عباس سيلتقي بشار الأسد في سوريا قريباً لأول مرة منذ عام 2009

كشف موقع Middle East Eye البريطاني، الثلاثاء 11 يناير/كانون الثاني 2022، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعتزم زيارة سوريا لأول مرة منذ عام 2009 العدوان على سوريا بعد ذلك بعامين.

كشف جبريل الرجوب، أمين عام اللجنة المركزية لحركة فتح، خلال مؤتمر صحفي بدمشق، الإثنين، أن عباس يعتزم زيارة سوريا “قريباً” والالتقاء بالرئيس بشار الأسد.

وقال الرجوب إن “زيارة عباس والوفد المرافق له إلى دمشق ستشكل بداية لصياغة الوضع الفلسطيني في ظل تصعيد الاحتلال الصهيوني لتهويد فلسطين وإطلاق حملة استيطانية غير مسبوقة في كافة الأراضي الفلسطينية”.

وأشار إلى الهجمات الأخيرة التي شنها المستوطنون الصهاينة على القرى الفلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة ، والمستمرة منذ أواخر عام 2021.

وزار الرجوب دمشق الأسبوع الماضي للاحتفال بالذكرى الـ 57 لتأسيس حركة التحرير الوطني فتح، الذي أقيم يوم الجمعة الماضي في مخيم اليرموك، بحضور عدد من ممثلي الفصائل الفلسطينية الموجودة في دمشق، وعدد من أعضاء القيادة المركزية بحزب البعث في سوريا.

علاقات السلطة الفلسطينية مع سوريا

حافظت السلطة الفلسطينية على علاقاتها مع الحكومة السورية طوال سنوات العدوان على سوريا ، على الرغم من قطع العديد من الدول العربية علاقاتها مع سوريا بعد إخراجها من جامعة الدول العربية في تشرين الثاني (نوفمبر) 2011.

وقد التقى عباس مع كبار المسؤولين السوريين مرات عديدة في أروقة الأمم المتحدة في نيويورك خلال الاجتماعات السنوية للجمعية العامة ومناسبات أخرى.

وفي عام 2019 ، كان أول زعيم عربي يدعو إلى عودة سوريا إلى قمة جامعة الدول العربية ، التي من المقرر أن تستضيفها الجزائر في آذار / مارس.

وقال عباس حينها “كنا ولا نزال مع وحدة وسلامة الأراضي السورية وإنهاء الصراع بالحوار”.

التقى عباس في الأيام الأخيرة بالرئيس  المصري عبد الفتاح السيسي في منتجع شرم الشيخ المطل على البحر الأحمر، لبحث جهود استئناف المحادثات مع الكيان الصهيوني وإنهاء الاحتلال العسكري في الضفة الغربية المحتلة، ومحاولات مصر إعادة إعمار قطاع غزة. بعد حرب مايو الماضي مع الكيان.

وقال الرجوب ان مبعوث فتح سلم الاحد رسالة من عباس الى الأسد وقال ان سوريا يجب ان تعود الى الجامعة العربية لان ابعادها خارجها “وصمة عار على العرب”.

شهد أكثر من نصف مليون لاجئ فلسطيني يعيشون في سوريا وطأة الحرب الأهلية التي أدت إلى فرار العديد منهم من البلاد.

 وعينت البحرين الأسبوع الماضي سفيرا لها في دمشق بعد سلطنة عمان في 2020.  وأعادت الإمارات العربية المتحدة فتح سفارتها في سوريا في 2018 ودعت إلى تفعيل عضوية سوريا في جامعة الدول العربية.

المصدر
Middle East Eye
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock