بيان صادر عن الملتقى الوطني للأحزاب القومية واليسارية والفعاليات الشعبية في محافظة اربد

نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

يا جماهير شعبنا الأردني
عقد الملتقى الوطني للأحزاب القومية واليسارية والفعاليات الشعبية في محافظة اربد اجتماعاً مساء اليوم الخميس، كان مخصصاً لدراسة الآثار التي سببها الزلزال المدمر الذي ضرب الشمال السوري والجنوب التركي، وبهذه المناسبة نقول الرحمة للشهداء الذين ارتقوا، والشفاء العاجل للمصابين والعزاء لذويهم. وأكد الملتقى على تضامنه مع الشعبين السوري والتركي في هذه الظروف الناتجة عن هذا الحدث الجلل.

وأكد الملتقى على تضامنه الكامل مع الدولة السورية والشعب السوري في مواجهه آثار هذا الزلزال الذي أضاف للحصار الظالم المفروض على سوريا المزيد من المعاناة، ما يتطلب رفع الصوت عالياً بمطالبة الدول العربية وقواها الحية، برفع الحصار عن سوريا فوراً، وتقديم العون لها، والتخفيف عنها، للخروج من هذه الأزمة التي تعاني منها.
وثمّن الملتقى الموقف الرسمي الأردني، وانسجامه مع الموقف الشعبي، بالتضامن مع سوريا، بتقديم الدعم لها، كما نطالب الحكومة بإعادة العلاقات الأخوية الكاملة بين البلدين الشقيقين في مواجهه قوى الشر التي تتربص بأمتنا ومقدراتها.
ويناشد الملتقى جماهير شعبنا الأردني ومؤسساته بتقديم كل أنواع المساعدات التي يحتاجها الشعب السوري باعتباره واجباً وطنياً وقومياً وإنسانياً.
وسيعمل الملتقى الوطني على جمع المساعدات من أهلنا في محافظة اربد، للإسهام في دعم شعبنا السوري الشقيق، وذلك بعد الحصول على الموافقات الرسمية بهذا الصدد.

يسقط قانون قيصر الظالم
والمجد لسوريا العروبة.

الملتقى الوطني/ محافظة اربد
التاريخ ٩/ ٢ / ٢٠٢٣

شارك المقال