بعيداً عن الشعبويات يكفي بيعاً للأوهام

هشام علقم لـ هشام علقم
1 دقيقة وقت القراءة

في الوقت الذي يحذرُ فيه الاقتصاديون والسياسيون لأكثر البلدان في العالم تطوراً وقوة مثل ألمانيا واليابان وفرنسا حتى الولايات المتحدة الأمريكية عن أن الأسوأ لم يأتي بعد وأن معدلات النمو ستنخفض إلى أدنى مستوياتها مع زيادة التضخم ونسبة البطالة غير المسبوقة لانتشار الفقر ومع ذلك يعملون ويخططون للحد من تداعيات ما جرى بعد جائحة كوفيد-19 وما تلاها من نتائج كارثية جراء الحرب الروسية الأوكرانية.

يطل علينا دولة رئيس وزرائنا الأكرم بشر الخصاونة يوم أمس الأربعاء في زيارة له لمحافظة البلقاء “ليبشرنا” أننا مقبلون على الأفضل!!

أي أفضل دولتك؟! وأنت تتحدث عن محافظة تتصدر قائمة المحافظات في المملكة بالبطالة؟! مع أن غورها يشكل سلة غذاء الأردنيين جميعاً وفيها من المناطق السياحية الشيء الكثير.

يا سادة يا كرام أين تعيشون؟ ومع من تتحدثون؟؟ وبمن تشعرون؟ البطالة في ازدياد والفقر يدق كل الأبواب والجريمة أصبحت خبر يومي على وسائل إعلامنا.

يكاد المواطنون أن يختنقوا من ضيق الحال الذي يزداد سوءًا يوماً بعد آخر فمن يبحث عن الشعبويات دولتك؟ أليس من يبيع الأوهام ويعدنا بالشهد من سراب الصحراء؟؟

شارك المقال
رئس تحرير صحيفة نداء الوطن ومسؤول دائرة الإعلام في حزب الوحدة الشعبية أمين سر المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية