بايدن: روسيا ستدفع ثمناً باهظاً وستواجه عواقب مدمِّرة إذا غزت أوكرانيا

نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة
أوكرانيا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأحد، إنّ روسيا ستدفع ثمناً باهظاً وستواجه عواقب اقتصاديةً مدمِّرة إذا غزت أوكرانيا، وذلك في إيضاح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكد بايدن للصحافيين في مدينة ويلمينغتون في ولاية ديلافير، أنّ احتمال إرسال قواتٍ بريةٍ أميركيةٍ إلى أوكرانيا إذا جرى الغزو الروسي “ليس مطروحاً على الإطلاق”، كما جاء عبر موقع قناة الميادين.

وأشار إلى أنّه سيكون لزاماً على الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إرسال المزيد من القوات إلى دول الجناح الشرقي في الحلف لتعزيز دفاعاتها.

وخلال محادثاتهما الافتراضية من كانون الأول/ ديسمبر الحالي، أفاد بايدن أنّه أبلغ بوتين، بأنّ الولايات المتحدة ستكون مضطرة إلى نشر مزيدٍ من القوات في دول الجناح الشرقي للناتو.

وأضاف وقتها أنّه “لدينا التزام مقدّس أمامها بحمايتها من أي هجوم من قبل روسيا”، كما جاء.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قال إنّ روسيا لديها الحقّ في الدفاع عن أمنها، وذلك في أول تصريح له بعد لقاء مع نظيره الأميركي جو بايدن، تمحور حول التوتر بين موسكو وأوكرانيا.

ودعا نظيره الأميركي جو بايدن لعدم تحميل روسيا المسؤولية عن التصعيد حول أوكرانيا، مشيراً إلى أن “الناتو” هو الذي يزيد من قدراته قرب الحدود الروسية.

والجدير بالذكر أنّ وسائل إعلام أميركية أفادت أمس السبت بأنّ الإدارة الأميركية أرجأت إرسال مساعدات عسكرية لكييف بقيمة 200 مليون دولار، وذلك لإتاحة مزيد من الوقت للجهود الدبلوماسية لتخفيف التوترات.

شارك المقال