الحركة الأسيرة الفلسطينية: تفاصيل جديدة حول قمع الأسرى في سجن نفحة

سجن نفحة - تعبيرية
نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

كشف نادي الأسير الفلسطيني، اليوم السبت، أنّ 3 أسرى ممن واجهوا عملية القمع في سجن نفحة تعرضوا لإصابات متفاوتة، من بينهم الأسير يوسف المبحوح الذي واجه أحد السّجانين، إضافة إلى الأسيرين سائد زيد، وفادي أبو سبح، وهم من بين 9 أسرى جرى نقلهم للعزل الانفرادي.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي، أنّ مجموع الأسرى الذين جرى نقلهم من سجن “نفحة” بلغ (45)، حيث تم توزيعهم على عدة سجون وهي: “إيشل، النقب، شطه، عسقلان، عوفر، هداريم، ريمون”، لافتًا إلى أن الأقسام التي يقبع فيها أسرى حركة حماس ما تزال مغلقة حتّى الآن وحالة من التوتر الشديد ما تزال قائمة فيها.

وتواصل إدارة سجون الاحتلال فرض عقوبات على أسرى حركة حماس تتمثل بحرمانهم من الزيارة، و”الكانتينا”، علاوة على استمرارها بسحب كافة الكهربائيات في سجن “نفحة”.

وبيّن نادي الأسير، أن ثلاثة من بين الأسرى الذين جرى عزلهم يقبعون في زنازين سجن “هداريم” وهم: بلال عرمان، ومنير مرعي، وعمر الشريف، فيما جرى عزل الأسيرين أشرف الزغير، ومحمود رضوان في زنازين سجن “عسقلان”.

يشار إلى أنّ الأسرى في مختلف السجون نفّذوا خطوات احتجاجية، تمثلت بإغلاق الأقسام وإرجاع وجبات طعام على مدار الأيام الماضية، مطالبين بوقف كافة الإجراءات التنكيلية التي فُرضت على أسرى سجن “نفحة” وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه، وتركيب هاتف عمومي للأسيرات في سجن “الدامون”.

شارك المقال