الاسير الفلسطيني محمد عارضة يعلق إضرابه الذي استمر 4 أيام

نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة
الاسير الفلسطيني محمد العارضة

بعد 4 أيام من إضرابه عن الطعام الاسير محمد عارضة يعلق إضرابه “لإعطاء فرصة لإدارة السجون للرد على مطالبه والاستجابة لها والمتعلقة بتحسين ظروفه الحياتية”، وفق تعبيره.

أكد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة صباح اليوم الأحد، أن الاسير الفلسطيني محمد عارضة من عرابة /جنين، وهو أحد أبطال عملية نفق الحرية في سجن جلبوع، علق إضرابه المفتوح عن الطعام والماء والذي استمر 4 أيام.

وأوضح عجوة أن الأسير محمد عارضة علق إضرابه لإعطاء فرصة لإدارة السجون للرد على مطالبه والاستجابة لها والمتعلقة بتحسين ظروفه الحياتية، وإنهاء العقوبات التي كانت قد فرضت عليه وتجددت بعد جلسة المحكمة الماضية.

ونقل عارضة للمحامي عجوة أنه ما زال معاقباً بالمنع من الزيارات والكنتينا والكهربائيات والغرامات المالية والعزل، ويعيش ظروفاً حياتية سيئة، بالإضافة للبرودة الشديدة في الزنزانة التي يعزل فيها.

قرار الاسير الفلسطيني محمد عارضة يأتي بعد 4 أيام من بدء قرار الإضراب

في السياق، يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال، وعددهم قرابة الـ500، مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال لليوم السادس عشر على التوالي، في إطار مواجهتهم لسياسة الاعتقال الإداريّ الممنهجة، تحت شعار “قرارنا حرية”.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أنّ قرار الإداريين جاء على ضوء سياسة التصعيد التي انتهجتها سلطات الاحتلال خلال العام الماضي، حيث وصل عدد أوامر الاعتقال الإداري التي صدرت بحق أسرى سابقين ومعتقلين جدد 1595.ر

شارك المقال