الأسرى الإداريون المرضى في سجن عوفر يرجعون الدواء احتجاجاً على اعتقالهم

نداء الوطن لـ نداء الوطن
3 دقيقة وقت القراءة

الأسرى الإداريون المرضى في سجن عوفر يقررون مقاطعة الدواء احتجاجًا على اعتقالهم الإداري والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم، فيما يأتي ذلك في سياق خطة عمل ستشمل كافة السجون، في مواجهة سياسة الاعتقال الإداري، إضافة إلى خطوة مقاطعة محاكم الاحتلال المستمرة لليوم الـ53 على التوالي.

“لأن الحياة حق ولأن الحرية حق”

وبحسب بيان لـ”لجنة الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال” أن الأسرى الإداريون في سجن عوفر أعلنوا عن خطوة إرجاع الدواء للأسرى المرضى منهم، وذلك احتجاجًا على اعتقالهم التعسفي، وللمطالبة بالإفراج الفوري عنهم، وانسجامًا مع البرنامج التصعيدي من قبل الأسرى الإداريين لمناهضة سياسة الاعتقال الإداري، في ظل المقاطعة الشاملة لمحاكم الاحتلال من قبل الأسرى الإداريين.

ودعت اللجنة، كافة أبناء شعبنا للقيام بالفعاليات الشعبية المساندة للأسرى بشكل عام وللأسرى الإداريين بشكل خاص، مطالبة كافة مؤسسات الأسرى والجهات الرسمية المعنية بتفعيل هذه القضية، والعمل على إسناد مشروع المقاطعة عبر التوجه للمحاكم الدولية لمقاضاة الاحتلال على جريمته المستمرة والمخالفة لكل الأعراف الإنسانية والقوانين الدولية.

وأمس، قال نادي الأسير، إن إدارة السجون قامت بعملية قمع واسعة بحقّ الأسرى في سجن “نفحة”، وتحديداً قسم (10) بعد مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجانين.

وأوضح نادي الأسير، أن معلومات ترد تباعًا، تفيد بأن عملية قمع واسعة نُفّذت بحقّ الأسرى في سجن “نفحة” وتحديداً قسم (10)، حيث تم الاعتداء بالضرب على الأسرى، وكذلك عزل قسم منهم، لافتاً أنّه وحتى اللحظة لا تفاصيل عن مصير الأسرى في سجن “نفحة”.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى، لا سيما في ظل حالة التوتر الشديد داخل السجون وتعزيز وحدات القمع.

يُشار إلى أن حالة من التّوتّر الشّديد تسود السّجون لليوم السابع عشر على التوالي، بعد إقدام إدارة السّجون على تقليص المدّة التي يقضيها الأسرى في “الفورة”، وعدد الأسرى الذين سيسمح لهم بالخروج في الدفعة الواحدة، وذلك في أعقاب عملية “نفق الحرّية”، حيث تراجعت إدارة السّجون عن الاتفاق المتمثّل بوقف إجراءاتها التّنكيلية والتّضييق بحقّ الأسرى، وصعّدت من سياسة التّضييق عليهم.

وذكر أنّ الأسرى يغلقون الأقسام، ويمتنعون عن الخروج للفحص الأمني اليومي وللساحات، حيث أنّ إدارة سجون الاحتلال عزّزت من وجود وحدات قمع السّجون.

ومن الجدير ذكره أنّ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية كانون الثاني، يناير 2022 بلغ نحو 4500 أسير/ ة، بينهم (34) أسيرة، ونحو (180) طفل.

شارك المقال