وزير الصناعة الروسي يرجح إحياء صناعة سيارتي “موسكوفيتش” و”بوبيدا” من العهد السوفيتي

نداء الوطن لـ نداء الوطن
1 دقيقة وقت القراءة

أفاد وزير التجارة والصناعة الروسي دينيس مانتوروف بأنه لا يستبعد إعادة إحياء صناعة سيارات كانت موجودة في الحقبة السوفيتية مثل “فولغا” و”بوبيدا”.

وجاء التصريح على هامش مشاركته في منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، المنعقد هذا الأسبوع في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، وقال: “لدى الزملاء خطط لإحياء علامتي “فولغا” أو “بوبيدا” أو كليهما”.

ووفقا للوزير الروسي فإنه يمكن تنفيذ المشروع في مواقع مختلفة من روسيا، ولم يحدد مانتوروف المواعيد المحتملة لبدء الإنتاج، وقبل ذلك تحدث المسؤول عن إمكانية إطلاق إنتاج سيارات “ماسكفيتش” قبل نهاية العام.

ويأتي التصريح في وقت أعلنت فيه شركات غربية لصناعة السيارات انسحابها من السوق الروسية في ظل الضغوطات الغربية بعد إطلاق روسيا عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

من جهته أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع حكومي عقد هذا الأسبوع، إلى أن التطور العلمي والتكنولوجي في صناعة السيارات الوطنية، مهمة أساسية لهذا القطاع لأنه بفضل ذلك سيتم تحقيق استقلال حقيقي في هذا القطاع الصناعي.

شارك المقال
متابعة
هيئة تحرير صحيفة نداء الوطن