شهيد وإصابتان في نابلس.. وحملة اعتقالات ومداهمات بمناطق متفرقة من الضفة

نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة
شهيد في نابلس وحملات اعتقال في الضفة

استشهد شاب وأصيب اثنان آخران، الليلة، خلال اقتحام قوات الاحتلال منطقة رأس العين بمدينة نابلس، وفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، لـ”وفا”،  باستشهاد الشاب جميل محمد الكيال (31 عاما)، جراء إصابته بالرصاص الحي في رأسه، مضيفا أن شابين آخرين أصيبا جراء دعسهما من قبل جيب عسكري إسرائيلي. 

وفجر وصباح اليوم الاثنين شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني ، حملة اعتقالاتٍ ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت عدد من المدن والأحياء والبلدات والقرى في مناطق مختلفة من الضفة، منها رام الله وسلفيت ونابلس والخليل، وغيرها، وداهمت منازل المواطنين وعاثت فيها خرابًا، قبل أن تعتقل عددًا منهم، حيث اقتحمت منزل القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف في بلدة بيتونيا غربي رام الله، وفتشته، قبل أن تعتقل الشيخ يوسف وتقتاده إلى جهة مجهولة.

واقتحمت قوات الاحتلال حي أم الشرايط وبيت عور التحتا وعين قينيا ومناطق أخرى من رام الله، ونفذت فيها عمليات دهم واعتقال، طالت إحداها الشاب براء مفارجة من بيت لقيا، وفي سلفيت، اعتقلت الأسير المحرر براء عاصي بعد اقتحام منزل عائلته في قراوة بني حسان شمال غرب المدينة.

كما اعتقلت قوة صهيونية خاصة الشاب أمير الحاج في منطقة رأس العين بنابلس، واعتقلت قوة أخرى الشقيقان عمر وأحمد غازي بعد اقتحام منزل العائلة في بلدة جماعين جنوب نابلس، فيما اعتقل الشابين أنس جوابرة ومؤيد الشربي بعد اقتحام عدة منازل في مخيم العروب شمال الخليل، والشاب محمد المسالمة من دورا.

وفي قلقيلية، اعتقل الشاب أنس مسكاوي بعد مداهمة منزل عائلته في قلقيلية، أمّا في القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر رامي الفاخوري، وزوجته، عقب اقتحام منزلهم في منطقة باب حطة، والعبث في محتوياته، إلى جانب الشاب محمد شريفة من نفس المنطقة.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضًا الشاب جهاد قوس من منزل عائلته في البلدة القديمة، وهو نجل مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس، إلى جانب الأسير المحرر رشيد الرشق.

شارك المقال