سانا: استشهاد 5 عسكريين وإصابة آخرين باعتداء من قبل “داعش” في البادية السورية

البادية السورية
نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

أعلنت وكالة “سانا”، اليوم الإثنين، عن استشهاد 5 عسكريين وإصابة عشرين آخرين جرّاء تعرّض حافلة نقل عسكرية شرق المحطة الثالثة في البادية السورية لاعتداء صاروخي من قبل تنظيم داعش.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن “حافلة نقل عسكرية تعرّضت لهجوم إرهابي صاروخي في المنطقة 50 كم شرقي المحطة الثالثة في البادية السورية من قبل مجموعة من تنظيم داعش الإرهابي”.

وأكّد المصدر أن الاعتداء “أدى إلى استشهاد خمسة عسكريين وإصابة عشرين آخرين بجروح”.

وبعد الهجوم، قالت مصادر لقناة الميادين إن “هجوم داعش على حافلة الجيش السوري تمت بين محطتي تي 2 وتي 3 في عمق البادية السورية وهي منطقة تنشط فيها خلايا التنظيم مستفيدة من منطقة الـ 55 في التنف الواقعة تحت سيطرة القاعدة الاميركية قرب مثلث الحدود السورية العراقية الاردنية”.

ولفت المصدر الى أن “حصيلة الهجوم بلغت 5 شهداء وهناك 23 جريحاً بعضهم جراحه بليغة في مشفى حمص العسكري”، موضحاً ان “الهجوم تمّ إلى الشرق من محطة تي 3 بنحو خمسين كيلومتراً عبر استهداف الحافلة بقذيفة صاروخية قبل أن يتم استهدافها بمدفع رشاش من عيار 23 مم”.

وأكّد المصدر أن “عمليات التمشيط للبادية السورية مستمرة وتجري بانتظام عبر وحدات عسكرية سورية يغطي عملها منطقة البادية ضمن بيئة صحراوية فيها كثبان رميلة وكهوف وبعض المرتفعات والأخطر قربها من قاعدة التنف الأميركية التي توفر للمسلحين مجالاً للمناورة والغطاء، عبر تخفّي تلك المجموعات في المساحات الواقعة ضمن تلك المنطقة”.

كذلك كشف المصدر أن “الطيران الحربي الروسي والسوري نفذا أمس نحو عشرين غارة جوية على تحركات لخلايا التنظيم في البادية الواقعة بين محافظتي حمص وحماه، وسط نشاط واضح لخلايا التنظيم في مناطق تمتد من الرصافة جنوب غرب الرقة الى بادية دير الزور وبادية حمص”.

يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، إذ تعرّضت حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تمّ لصقهما مسبقاً بالحافلة في 20 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ما أدى إلى ارتقاء 14 شهيداً وسقوط عدد من الجرحى، وكان هذا التفجير هو الأول من نوعه في دمشق منذ عام 2018.

الوسوم
شارك المقال