ذبحتونا: ٢٠٢١ عام آخر لغياب انتخابات اتحادات الطلبة

ذبحتونا
نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

قالت الحملة في بيان لها يوم أمس وصل لـ نداء الوطن، أن جهودها انصبت في عام ٢٠٢١ لمواجهة تبعات وانعكاسات جائحة كورونا على العملية التعليمية سواء على صعيد التعليم المدرسي أو الجامعي، وذلك استمرارًا لجهودها في عام ٢٠٢٠.

وتابعت الحملة: توزعت هذه الجهود على أكثر من صعيد ابتداءً بملف العودة إلى التعليم الوجاهي والذي شغل الحيز الأكبر من عملنا، وساهمت معنا في شقه المتعلق بالتعليم المدرسي حملة نحو عودة آمنة للمدارس والتي كنا جزءًا من هيئتها التأسيسية.

كما كان لملف الرسوم الجامعية ورصد كافة القرارات المتعلقة بالأمور المالية من مثل قضايا الدفع قبل التسجيل وسكن الطالبات وحرمان الطلبة من التعليم الالكتروني نتيجة لعدم دفع الرسوم الجامعية، وقضايا رفع رسوم الساعات والتسجيل.. الخ

وتابعت الحملة انعكاسات الجائحة وأوامر الدفاع على الحريات الطلابية وتعطيل عمل اتحادات الطلبة وعدم تنظيم اية انتخابات طلابية منذ ما يقارب العامين، وبالتالي غياب التمثيل الطلابي في الجامعات. إضافة إلى متابعة قضايا تحويل طلبة للجان تحقيق على خلفية نشاطهم الطلابي.

كما عملت الحملة على التصدي للدورة الواحدة للتوجيهي وكشف حجم فشلها بالأرقام، وعدم جواز استمرار العمل بها.

عام ٢٠٢١ حققنا إنجازات في ملفات، وما زالنا نعمل على ملفات أخرى.. ويبقى الأهم، أننا مستمرون في نضالنا، ونأمل ونسعى لوقف العمل بقانون الطوارئ كي نستطيع امتلاك آليات أوسع لتحقيق أهدافنا.

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”

٢ كانون ثاني ٢٠٢٢

شارك المقال
متابعة
محرر في صحيفة نداء الوطن