بعد صاروخ “قادر 100”.. إيران تزيح الستار عن الصاروخ “صياد 4B”

نداء الوطن لـ نداء الوطن
3 دقيقة وقت القراءة

أزاحت وزارة الدفاع الإيرانية الستار صباح اليوم الأحد، عن الصاروخ “صياد 4B” برعاية وزير الدفاع والقوات المسلحة الإيرانية وقائد قوة الدفاع الجوي للجيش.

كما تم بنجاح اختبار منظومة “باور 373” المطوّرة ضد أهداف ثابتة بعيدة المدى بصاروخ “صياد 4B” بعيد المدى.

وفي هذا الاختبار، تم الكشف عن هدف ثابت على مدى يزيد عن 450 كم بواسطة الرادار المطور لمنظومة “باور 373” وتم تعقبه على مدى نحو 405 كم وتم إصابته وتدميره بالكامل على مدى أكثر من 300 كم، ويحوي صاروخ “صياد 4B” بعيد المدى على وقود صلب وتم تقييمه عملانياً بالكامل لأول مرة.

وتم زيادة مدى رادار الكشف في منظومة “باور 373” من 350 إلى 450 كم، وزيادة نطاق رادار الاشتباك لهذه المنظومة من 260 إلى 400 كم، كما تمت زيادة مدى صاروخ المنظومة من 200 إلى 300 كم، وزيادة ارتفاع اشتباكه من 27 إلى 32 كم.

يأتي ذلك، بعد يوم من اختبار القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإيراني صاروخ “قادر 100” القادر على حمل الأقمار الصناعية بنجاح.

حيث أعلنت القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإيراني اختبار صاروخ “قادر 100” القادر على حمل الأقمار الصناعية بنجاح.

وقالت القوة الجوفضائية في بيان، اليوم السبت، إنّ “صاروخ قادر 100 المكلّف بوضع الأقمار الصناعية في مدار الأرض صنعه علماء وخبراء القوة الجوفضائية”، مشيراً إلى أنّ “تجربة الإطلاق تمت بنجاح باستخدام الوقود الصلب”.

وأضافت أنّ “صاروخ قادر100 المكلّف بوضع الأقمار الصناعية في مدار الأرض عبر 3 مراحل، هو من صناعة علماء وخبراء القوة الجوفضائية في حرس الثورة”، وأكّدت أن “الصاروخ قادر على حمل أقمار بوزن 80 كلغ ووضعها في مدار 500 كلم عن سطح الأرض”.

وأعلن العميد أمير علي حاجي زاده أنه سيتم قريباً إطلاق قمر “ناهيد” التابع لوزارة الاتصالات الإيرانية عبر صاروخ “قائم100” لوضعه في مدار الأرض.

وأضاف حاجي زاده: “المنجزات الكبيرة التي يحققها شبابنا العلماء تحت قيادة قائد الثورة الإسلامية والقوات المسلحة الإيرانية تأتي في ظل أقسى أنواع العقوبات على مر التاريخ”، مؤكداً أنه “سنسرّع وتيرة التحرك وبقوة للوصول إلى قمم العلوم والتقنيات الحديثة والرائدة”.

وفي تموز/يوليو الماضي، أعلن قائد القوة الجوفضائية في حرس الثورة الإيرانية، العميد أمير علي حاجي زاده، إطلاق إيران لقمر صناعي جديد.

شارك المقال