بعد ان اغلق مجمع النقابات بوجههم.. نقيب المهندسين يفتح قاعات النقابة أمام معارضيه بالقائمة “البيضاء” لعقد مؤتمرهم الصحفي

ماجد توبة لـ ماجد توبة
2 دقيقة وقت القراءة

عمان كل يوم ـ أكد نقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي أن قاعات نقابة المهندسين مفتوحة أمام الزملاء في القائمة الموحدة النقابية (تحالف البيضاء والمستقلين) لعقد مؤتمرهم الصحفي فيها، موضحا، أنه تم تجهيز قاعة مجلس النقابة، وقاعة توفيق مرار المبنى الاستثماري للنقابة لعقد هذا المؤتمر  اليوم ومتى رغب الزملاء  بذلك وفي أي ساعة يريدونها.

وكشف في تصريح صحفي، أنه فور علمه بما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي  من منع للمؤتمر الصحفي للقائمة الموحدة، اتصل بإدارة المجمع التي ابلغته، ان الزملاء لم يتقدموا بأي طلب خطي رسمي كما جرت العادة والعرف لحجز قاعة، وانما تم التواصل هاتفيا معها قبل ثلاثة أيام، فتم ابلاغ من قام بالاتصال أن القاعات محجوزة لنقابة المحامين.

وكانت القائمة الموحدة التي تضم التيار الإسلامي وحلفائه قد انسحبت من انتخابات نقابة المهندسين، متهمة مجلس النقابة وجهات خارجية بالتدخل في الانتخابات ونزاهتها، وهو ما نفاه مجلس النقابة جملًة وتفصيلًا.

وأشار المهندس سمارة الزعبي،  إلى أن الزملاء في القائمة البيضاء  أعلنوا عن مكان وموعد مؤتمرهم الصحفي قبل ثلاثة أيام دون الحصول على تأكيد من مجمع النقابات المهنية عن حجز قاعة لهم، بل بالعكس تم إبلاغهم بأن ذلك غير ممكن.

وأوضح المهندس سمارة الزعبي، أنه تم التواصل مع الزميل حسن الحوامدة رئيس تجمع القائمة الموحدة، واستفسر منه عن ملابسات ما جرى، وتم تبليغه أن قاعتي مجلس نقابة المهندسين تحت تصرف الزملاء في القائمة.

ودعا المهندس سمارة الزعبي الزملاء في القائمة الموحدة إلى توخي الدقة، وعدم نشر أي معلومات مغلوطة حول هذا الأمر، مؤكدا أن مجلس النقابة فور علمه تحرك لتوفير قاعة للزملاء لعقد مؤتمرهم الصحفي.

كما أكد النقيب على  أن النقابة تتعامل بسوية واحدة مع جميع الزملاء،  ومستعدة لمساعدة الزملاء  في القائمة الموحدة لعقد مؤتمرهم الصحفي دون أي تأخير.

شارك المقال
  • من مواليد 1969، وحاصل على بكالوريوس صحافة وإعلام من جامعة اليرموك العام 1991.
  • يعمل حاليا مديرا للتحرير لدائرة المحليات في جريدة "الغد".
  • سبق ان عمل رئيسا لقسم مندوبي الشؤون المحلية في "الغد"، وعمل أيضا سكرتير تحرير بدائرة المحليات، ورئيسا لوحدة التحقيقات الاستقصائية، وقبلها مندوب صحفي، ومحرر للشؤون الحزبية، منذ انطلاقة "الغد" العام 2003.
  • عمل مندوبا صحفيا، ومحررا للشؤون الحزبية والسياسية في صحيفة العرب اليوم، بين الأعوام 1997 وحتى 2003.
  • كان مراسلا لوكالة "نوفوستي" الروسية لأكثر من عام، وعمل سابقا في صحيفتي جريدتي الأردن والنداء الاسبوعتين في الفترة 1995 – 1997، ومراسلا إخباريا متعاونا مع إذاعتي "وطن" و "فرح الناس" الأردنية.
  • انتخب عضوا في مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين لثلاث دورات متتالية، في الفترة من 2005 – 2014.
  • حاصل على شهادات بعدة دورات تدريب صحفية، منها دورة تدريب مشرفي أقسام التحقيقات الاستقصائية- شبكة أريج العربية للصحافة الاستقصائية العام 2009، دورة في التحرير الصحافي- عمان- لشبكة BBC البريطانية – 2007، دورة تحرير صحافي في قضايا المياه والبيئة- مؤسسة شرقيات الإعلامية 2002، دورة صحافة الكترونية ومهارات كمبيوتر- اتحاد الصحفيين العرب- القاهرة- 2007، ودورات مختلفة في التحرير الصحفي، والتحقيقات الصحافية.