الدراسات الاستراتيجية يجري استطلاعا للرأي حول الأوضاع في سورية

نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة
الدراسات الاستراتيجية

أعلن مركز الدراسات الاستراتيجية – الجامعة الأردنية، عن نتائج استطلاع “الأوضاع في سورية ومستقبل الحل”

وهدف الاستطلاع إلى قراءة عامة للمشهد السوري (النظرة العامة)، وتداعيات الأزمة السورية على الأردن، والعلاقات الأردنية السورية، ومستقبل اللاجئين السوريين في الأردن، والأطراف/التدخلات الخارجية في سورية، والأوضاع الراهنة في سورية والنظرة المستقبلية، والمستقبل السوري.

وأظهرت النتائج أن 81 بالمئة من الأردنيين يؤيدون فتح الحدود البرية، والرضا عن سياسة الانفتاح بنسبة 74 بالمئة، وعودة الدور الأردني القيادي في المنطقة بنسبة 68 بالمئة. وأفاد حوالي 52 بالمئة بأن الاستقرار السياسي والأمني في سورية اليوم أفضل مما كان عليه مقارنة مع السنوات الثلاث الماضية.

وترى غالبية الأردنيين أن تداعيات الأزمة السورية انعكست سلبا على الوضع الاقتصادي الأردني بنسبة 78 بالمئة.

وبينت النتائج أن غالبية الأردنيين يعتقدون أن التدخلات الخارجية أثرت سلبيا على الأوضاع في سوريا.

كما اظهرت النتائج أن 53 بالمئة يرون عودة قريبة للاجئين بحدود سنة إلى سنتين، ويرى 71 بالمئة من الأردنيين عودة اللاجئين في حال تحسنت الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

ويعتقد 56 بالمئة من الأردنيين أن خطر “داعش” ما زال قائما في سورية.

ويعتقد 88 بالمئة من الأردنيين أن المملكة ستستفيد من إعادة إعمار سورية، و77 بالمئة منهم يعتقدون أنها ستكون اقتصادية وتجارية “استيراد وتصدير، سياحة، عمل”.

يذكر أن المركز نفذ الدراسة بالتزامن مع فتح الحدود البرية “معبر جابر” أمام حركة الشحن والمسافرين، والحديث عن نقل الغاز المصري إلى لبنان عن طريق الأردن وسورية.

تم تنفيذ هذا الاستطلاع في الفترة ما بين 14-19/10/2021. وبلغ حجم العينة الوطنية 1208 شخصاً ممن تزيد أعمارهم ال-18 سنة، وبنسبة 50 % ذكوراً و50 % إناثاً، تم اختيارهم بشكل عشوائي من 150 موقعاً تغطي المملكة الأردنية الهاشمية كافة.

وشارك في تنفيذ هذا الاستطلاع خمسة عشر باحثة مكتبية/ حيث كانت نسبة هامش الخطأ في العينة الوطنية (±2.5) عند مستوى ثقة (95.0%).

شارك المقال
متابعة
هيئة تحرير صحيفة نداء الوطن