استشهـ.ـاد شاب في اشتباكات مسلحة مع جيش الاحتلال شرق نابلس

نداء الوطن لـ نداء الوطن
1 دقيقة وقت القراءة

استشهـ.ـد الشاب مهدي محمد حشاش (15 عامًا)، فجر اليوم الأربعاء، جراء إصابته خلال تصديه لقوات الاحتلال الصهيوني في مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة .

وأوضحت مصادر طبية فلسطينية، أن الشاب حشاش تعرض لإصابة خطيرة استشهد على إثرها بعد وقت قصير من وصوله مستشفى رفيديا.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قد اقتحمت مخيم بلاطة ومحيطه، وسط اشتباكات مسلحة عنيفة مع مجموعات المقاومة، وخلال العملية، سعت القوات لتأمين اقتحام مجموعة من أعضاء الكنيست من حزبي الصهيونية الدينية، والقوة اليهودية، والحاخامات وقادة المستوطنات إلى ما يعرف بـ “قبر يوسف”.

وأصيب 3 مواطنين بالرصاص المطاط، و57 بالاختناق خلال مواجهات عنيفة اندلعت في محيط “قبر يوسف” ومخيم بلاطة، فيما تعرضت قوات الاحتلال لإطلاق نار من داخل ومحيط مخيم بلاطة وبعض الشوارع والمناطق

وبدورها أعلنت “كتيبة بلاطة” في بيان مقتضب لها، عن استشهاد أحد مقاوميها متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال شرق نابلس، فجر اليوم.

وقالت “كتيبة بلاطة”، إن المقاوم مهدي الحشاش استشهد خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال قرب مخيم بلاطة شرق نابلس، وأكدت الكتيبة في بيان النعي أنه “على قدر الألم سيكون الانتقام وعهداً علينا أن نصون دمك الطاهر”.

شارك المقال
متابعة
هيئة تحرير صحيفة نداء الوطن