مدن إيرلندية تشارك في أسبوع التضامن الأممي مع سعدات

إيرلندا التضامن مع القائد أحمد سعدات
نداء الوطن لـ نداء الوطن
2 دقيقة وقت القراءة

الجمهوريون الاشتراكيون: من إيرلندا حتى فلسطين؛ نضال واحد ضد الإمبريالية

نظّمت منظمة “النضال المناهض للإمبريالية” في إيرلندا عددًا من الفعاليات التضامنية مع القائد أحمد سعدات في عدة مناطق، وذلك ضمن إطار أسبوع التضامن الأممي معه، بين 15 و22 كانون ثاني.

في مدينة دبلن، نظّم الجمهوريون الاشتراكيون عددًا من الفعاليات التضامنية مع القائد أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تضمّنت تعليق ملصقات ورسم شعارات في أنحاء المدينة للمطالبة بالإفراج عنه، بالإضافة إلى توزيع مئات المنشورات التي تسلّط الضوء على قضيته. وفي ختام أسبوع التحرّكات، نظّمت منظمة “النضال المناهض للإمبريالية” وقفة احتجاجية في شارع هنري في دبلن، يوم السبت، 22 كانون ثاني، ومن الجدير بالذكر أن الفعاليات كافة لاقت استجابة كبيرة من عامة الناس، الذين يدعمون التحرر الوطني الفلسطيني بقوة.

أما في مدينة وترفورد، فنظّم الجمهوريون الإيرلنديون وقفة احتجاجية في “ريد سكوير”، في 15 كانون ثاني، ورفع المشاركون العلم الفلسطيني، وراية الجبهة الشعبية وصور القائد الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة، كما وزّعوا مئات المنشورات في أثناء الوقفة، ولم يقلّ تفاعل الإيرلنديين في مدينة وترفورد عنه في مدينة دبلن، وفي أعقاب الوقفة علّقوا ملصقات تطالب الإفراج عن سعدات.

وفي بلدة أركلو، الواقعة في مدينة ويكلو، فقد شارك الجمهوريون الاشتراكيون في أسبوع التضامن الأممي مع القائد أحمد سعدات من خلال تعليق الملصقات التي تطالب بالحرية للرفيق أحمد سعدات باللغتين الإنجليزية والغايلية (اللغة الإيرلندية الأم) في جنوبيّ البلدة.

وفي بيانها الذي وصل “نداء الوطن” باللغة الإنجليزية، طالبت منظمة “النضال المناهض للإمبريالية” بالإفراج الفوري عن سعدات وعبّرت عن وقوفها الكامل مع “رفاقها في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين”، وأشادت بجهود جميع التحرّكات حول العالم التي شاركت في أسبوع التضامن الأممي مع القائد أحمد سعدات، وختمت بيانها قائلة: “من إيرلندا حتى فلسطين؛ نضالٌ واحدٌ ضد الإمبريالية”.

شارك المقال
متابعة
محرر في صحيفة نداء الوطن